انعقاد اللقاء التشاوري للقطاع النسوي بمديرية المخا

270237883 908281669879027 4056727940541186079 n

أنعم: سجون المليشيا مليئة بالناشطات وندعو المنظمات الدولية والمحلية للقيام بواجبها تجاه ما تتعرض له المرأة من قبل أذرع إيران

النشيري: نعمل على تعزيز دور المرأة في الساحل الغربي واستعادتها دورها الريادي في مختلف المرافق

270016019 672363087233075 4621879150302877424 nصوت الهدهد/

عُقد مساء الاثنين، اللقاء التشاوري للقطاع النسوي بمديرية المخا غرب محافظة تعز، برعاية دائرة المرأة في المكتب السياسي للمقاومة الوطنية، وحضور عدد كبير من التجمع النسوي الفاعل من مسؤولات وإعلاميات وناشطات وعاملات في جميع المجالات.

وفي اللقاء الذي بدأ بآيٍ من الذكر الحكيم والنشيد الوطني وقراءة الفاتحة على أرواح شهداء الجمهورية، أكدت إيمان النشيري رئيسة دائرة المرأة بالمكتب السياسي على تعزيز دور المرأة في الساحل الغربي

عبر المرافق والهيئات والمؤسسات واستعادتها دورها الريادي، ورفع المظالم التي طالت المرأة إبان فترة الميليشيات، والعمل على تحقيق العدل والمساواة وأن تأخذ المرأة مكانتها في كافة أجهزة الدولة.

وأشارت النشيري إلى أن المرأة قادرة على العطاء والمشاركة الفعالة في بناء المجتمع في كل المجالات والتي من شأنها الرفع بعجلة التنمية والتطور المجتمعي ولكنها لم تجد الدعم الكافي للقيام بدورها في المجتمع.

وثمنت النشيري الدور البطولي والنضالي للمرأة اليمنية ضد الميليشيات الحوثية وأشادت بانتصارات أبطال القوات المشتركة والأحرار في جبهات الساحل الغربي ووقوفهم إلى جانب أبناء شبوة لمشاركتهم في معركة التحرير والنصر ضد أذرع إيران في اليمن.

وفي اللقاء، نقل محمد أنعم رئيس دائرة الإعلام والثقافة والإرشاد في المكتب السياسي، تحيات قائد المقاومة الوطنية رئيس مكتبها السياسي العميد طارق محمد عبدالله صالح للمشاركات في هذا اللقاء الهام والمُعزز لدور المرأة في خدمة المجتمع واستكمال المسيرة النضالية لشعبنا .

وأشار في مداخلته إلى دور المرأة النضالي في الماضي والحاضر ومشاركتها الفعالة في إنجاح ثورتي 26 سبتمبر و14 أكتوبر وصولاً إلى ثورة 2ديسمبر ووقوفها المساند لأخيها الرجل في كافة مجالات الحياة.

كما أشار إلى ما تتعرض له المرأة في مناطق سيطرة المليشيا الحوثية من تعسفات متكررة واختطافات وتعذيب وإخفاء قسري، مؤكداً بأن سجون المليشيا لا تزال مليئة بالناشطات الحقوقيات، داعياً المنظمات الدولية والمحلية للقيام بواجبها تجاه المرأة وما تتعرض له بشكل ممنهج من قبل أذرع إيران.

وأشاد رئيس الدائرة الإعلامية بدور المرأة وتضحياتها منذ تلبية نداء الوطن والواجب الذي أطلقه العميد طارق صالح، حيث وقفت المرأة داعمه ومساندة وقدمت فلذات كبدها للمقاومة الوطنية، وبفضل القيادة المحنكة للعميد طارق أصبح حراس الجمهورية قوة لا تضاهى في الميدان وتعززت انتصاراتها بتشكيل المكتب السياسي .

كما أشاد بدور الماجدات في الساحل الغربي، في دعم انتصارات القوات المشتركة، ومساندتها للمكتب السياسي الذي حرص قائد المقاومة على أن يكون للمرأة تمثيل تقديرا لدورها وتضحياتها، داعيا المرأة إلى القيام بدورها الوطني وتحصين الأسرة من الفكر الحوثي المنحرف، وتربية أبنائها على الحرية والكرامة والدفاع عن الجمهورية ورفض الظلم والاستبداد، وشدد على أهمية تحويل أهداف المكتب السياسي المتعلقة بالمرأة الى واقع عملي .

بدورها عبرت أشواق خميس مديرة القطاع النسوي في مديرية المخا في كلمتها عن شكرهن لقائد المقاومة الوطنية لدعمة للمرأة في الساحل الغربي في مختلف أنشطتها ورفع قدراتها وتطوير مهاراتها.

هذا و خرج اللقاء بالعديد من القرارات والتوصيات واهمها:

أشاد اللقاء التشاوري بدور القطاع النسوي في المخا وما تقدمه المرأة من تضحيات خلال هذه الفترة العصيبة إلى جانب أخيها الرجل في معركة شعبنا ضد ميليشيات الحوثي، محييًّا دورها البطولي في دعم ومساندة نضال أبطال القوات المشتركة ومن أجل استعادة النظام الجمهوري ومؤسسات الدولة المختطفة وتحرير العاصمة صنعاء.

وثمن اللقاء التشاوري عاليا دور المقاومة الوطنية ومكتبها السياسي برئاسة العميد طارق صالح في إعادة تطبيع الحياة والتخفيف من معاناة المواطنين وعلى وجه الخصوص النازحين والمهجرين قسريا من قبل ميليشيات الحوثي..

وشدد على ضرورة الاهتمام بتعليم الفتاة وخاصة الفتيات النازحات ومكافحة الأمية المنتشرة بأوساطهن نتيجة تدمير الحوثيين للمدارس، والاهتمام بالعملية التعليمية والخدمات الصحية والأمومة والطفولة.

وأكد اللقاء على الاهتمام برعاية أسر الشهداء وإيلائهن العناية الخاصة كونهم قدموا أرواحهم من أجل حرية الوطن والمواطنين، وكذلك الاهتمام بالجرحى وإيجاد مراكز إعادة تأهيل لذوي الاحتياجات الخاصة والتخفيف من معاناتهم.

وبارك اللقاء تأسيس دائرة المرأة في المكتب السياسي للمقاومة الوطنية، مؤكدا دعمه ومساندته للمكتب السياسي برئاسة العميد طارق صالح وما يضطلع به من مهام وطنية في هذه المرحلة الهامة من تاريخ بلادنا وشعبنا.

وحيا القطاع النسوي الانتصارات البطولية للقوات المشتركة في الساحل الغربي عقب قرار إعادة التموضع، وفي مختلف الجبهات في سبيل تحرير بلادنا من ميليشيات الحوثي والتمدد الفارسي.

وتخلل اللقاء العديد من المداخلات والمقترحات التي خلصت إلى تفعيل دور المرأة في الساحل الغربي وترجمة مخرجات هذا اللقاء على أرض الواقع بما يخدم تطلعات وأهداف المرأة اليمنية بشكل عام في ظل وجود الدولة المدنية المنشودة.

حضر اللقاء رئيس دائرة الإعلام والثقافة والإرشاد بالمكتب السياسي محمد أنعم، ورئيسة دائرة المرأة ورئيسة دائرة المنظمات ومديره القطاع النسوي في مديرية المخا.