تأكيد أممي ودولي تعنُّت مليشيا الحوثي وإشادات بموقف الجانب الحكومي

06 14 22 886713صوت الهدهد/
أكد المبعوث الأممي إلى اليمن هانس جروندبر غ، قبل قليل، تعنّت مليشيا الحوثي ورفضها- حتى اللحظة- مقترحه لفتح الطرقات في محافظة تعز، مشيدًا في الوقت نفسه بموقف الجانب الحكومي.
جاء ذلك في إحاطة قدمها لمجلس الأمن الدولي الذي عقد، مساء الثلاثاء، جلسة خاصة لمناقشة جملة التطورات في اليمن، بما فيها تطورات الهدنة التي تقوّضها مليشيا الحوثي الإرهابية.
وقال جروندبرغ: "قدمت للطرفين مقترحًا لفتح طرقات تعز بشكل تدريجي، ‏وما زلت أنتظر رد الحوثيين على مقترحاتي"، في إشارة إلى التجاهل الحوثي للمقترح الذي يسعى من خلاله المبعوث الأممي إلى تحقيق انفراجة في ملف الحصار الحوثي الجاثم على سكان تعز.
وأشار إلى أن تقييد الحركة في تعز يفاقم معاناة المدنيين ويعرضهم للخطر؛ مثمّنًا في ذات الوقت، جهود الحكومة في إيلاء الأولوية لتلبية احتياجات اليمنيين.
وتطرق المبعوث الأممي إلى الاجتماعين اللذين عقدهما في عمّان مع طرفي التفاوض الحكومي والحوثي، واللذين انتهيا دون جدوى بسبب المراوغة الحوثية؛ مؤكدًا أنه رغم انخفاض أعمال العنف إلا أن تقارير الانتهاكات متواصلة.
وفي السياق، دعت مندوبة بريطانيا في كلمتها، مليشيا الحوثي إلى سرعة فتح الطرقات الرئيسية في تعز، بأسرع وقت ممكن.
من جانبها، دعت مندوبة دولة الإمارات العربية المتحدة المبعوث الأممي إلى تكثيف جهوده لفتح الطرقات الرئيسية في مدينة تعز، على الفور.
إلى ذلك، قدّم مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية إحاطة أمام مجلس الأمن، أشاد خلالها بالدعم السعودي والخليجي والعربي للاقتصاد اليمني.
وأكد مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية أن أكثر من 4 ملايين يمني لا يزالون نازحين في الداخل، وأن وكالات الأمم المتحدة تعاني من زيادة الانتهاكات والمضايقات التي تطال موظفيها في اليمن؛ لافتًا إلى أن خطة الاستجابة لأزمة الخزان صافر لا تزال متوقفة بسبب نقص التمويل.