محافظ تعز ووفد أممي.. خطة من مسارين متوازيين

11 20 22 7857273صوت الهدهد/
التقى محافظ محافظة تعز نبيل شمسان الأحد الوفد الأممي برئاسة نائب منسق الشؤون الإنسانية ديجو زوريلا، وممثلي 12 منظمة تابعة للأمم المتحدة؛ لمناقشة زيادة الدعم بما يلبي الاحتياجات الطارئة والمستدامة للمحافظة.
وفي اللقاء، استعرض المحافظ شمسان الاحتياجات الإغاثية والمستدامة والأضرار الناجمة عن الحرب التي استهدفت البنية التحتية والمياه والكهرباء والمدارس والمستشفيات وإطباق الحصار وإغلاق الطرقات وصعوبة النقل والسفر، ومضاعفة التكاليف والأعباء المعيشية، وجميعها تسببت بتفاقم معاناة أبناء المحافظة.
 
وأكد المحافظ شمسان، أهمية العمل بمسارين، والأهم من ذلك مسار الانتقال للتدخلات التنموية والمستدامة وترميم المنازل تزامنًا مع عودة النازحين، بجانب استمرار المساعدات الطارئة والإغاثية والأمن الغذائي وتحسين سبل المعيشة وتلبية احتياجات النازحين وإعداد خطة شاملة لإصلاح المنازل المتضررة لما فيه خدمة العائدين وفق آليات التعامل المشتركة بين شركاء التنمية والسلطة المحلية.. مؤكدًا تقديم كل التسهيلات لتنفيذ البرامج والتدخلات لمختلف المنظمات.
 
من جهته، أكد نائب منسق الشؤون الإنسانية في اليمن، أن الزيارة تهدف إلى زيادة الدعم الأممي لتلبية احتياجات تعز التي تضررت كثيرًا من الحرب، ولا زالت تعاني من أضرار بالغة وشحة الإمكانيات ونقص الخدمات والعمل على تنفيذ تدخلات طارئة ومستدامة في المجالات الإنسانية والتنموية.
 
مشيرًا إلى أن عمليات الدعم تشمل الأمن الغذائي وسبل العيش الكريم والخدمات الأساسية والحماية من عدة اتجاهات، بما يخفف أضرار الحرب، وإصلاح عدد من المنازل المتضررة.. منوهًا بأنه سيتم فتح مكتب للأمم المتحدة بالمحافظة لمعرفة ودراسة حجم الاحتياجات وتلبيتها وفق خطة الاستجابة الإنسانية.
 
بدوره، استعرض مدير مكتب التخطيط والتعاون الدولي نبيل جامل، خطة الاحتياجات للمحافظة للعام 2023م.
 
وكان الوفد الأممي نفذ جولة للمدينة، زار خلالها المستشفى السويدي ومؤسسة المياه وأحياء الجحملية ومقر رعاية الأطفال وقلعة القاهرة والمتحف الوطني والمدينة القديمة والأثرية والمعهد التقني بالمحافظة.