المبعوث الأممي لمجلس الأمن: هجمات الحوثيين على المنشآت النفطية محظورة ويترتب عليها تفاقم مخاطر التصعيد العسكري

11 23 22 9276678صوت الهدهد/
أكد المبعوث الأممي إلى اليمن هانز غروندبرغ، أن الهجمات الإرهابية لمليشيا الحوثي على المنشآت النفطية، محظورة بموجب القانون الدولي ويترتب عليها مخاطر زيادة التصعيدات العسكرية والاقتصادية في اليمن.
 
وقال غروندبرغ في إحاطة قدمها خلال جلسة لمجلس الأمن الدولي، إن مليشيا الحوثي نفذت "هجمات على محطات وموانئ نفطية في محافظتي حضرموت"؛ لافتًا إلى أن الهجمات على البنى التحتية النفطية، والتهديدات التي تستهدف شركات النفط تقوّض في نهاية المطاف من رفاه الشعب اليمني.
 
 ولفت إلى أن الهجمات التي تستهدف البنى التحتية المدنية محظورة بموجب القانون الإنساني الدولي؛ مستطردًا: "شهدنا تصاعداً في حدة الحوادث خلال الأسابيع الأخيرة الماضية في مأرب وتعز، تسببت بسقوط ضحايا من المدنيين"؛ في إشارة إلى الهجمات الإرهابية الحوثية الممنهجة ضد المدنيين.
 
وأقر الوسيط الأممي باستمرار انتظام الرحلات الجوية بين مطار صنعاء الدولي وعمّان، وتدفق المشتقات النفطية إلى ميناء الحديدة؛ مشددًا على أن معالجة المسائل الإنسانية والاقتصادية العاجلة باتت ضرورة على المدى الحالي لتجنيب المدنيين المزيد من تدهور الأوضاع.
 
وأشار إلى أن الحقوق الأساسية للمرأة اليمنية تُنتهك، بما في ذلك حق حرية الحركة، "وهذا يؤثر الآن على جميع نساء اليمن في الشمال، بما في ذلك موظفو الأمم المتحدة، ليس هناك أي أعذار لمثل هذه الأعمال".