فوضى وفساد في توزيع المواد الاغاثية بأبين ومحتجون يقطعون الطريق العام في عدن

home img d 223/صوت الهدهد/عبدالعالم الحميدي/

تتواصل في عدن والمحافظات جنوبية حالة الفوضى والفساد المصاحبة لتوزيع المساعدات الاماراتية المقدمة للمواطنين .

وفيما يعاني سكان المحافظات الجنوبية حالة فقر مدقع وغياب للأدوية والاغذية أصبحت عمليات بيع المواد الاغاثية والإنسانية جهاراً في الأسواق شيئاً مألوفاً منذ أن سيطرت الجماعات المتطرفة الموالية لهادي على هذه المحافظات بدعم من التحالف السعودي.

وأوقفت الاجهزة المحلية في محافظة ابين امس احد تجار مدينة أحور الذي قام بشراء كميات كبيرة من سلال الاغاثة المقدمة من الهلال الاحمر الاماراتي حيث قامت اللجنة المكلفة بتوزيع سلال الاغاثة ببيع كميات كبيرة من السلال المخصصة للفقراء والاسرة المعوزة مما أدى الى حرمان عشرات الاسر جرى العمل اللامسئول من قبل اللجنة المشرفة على توزيع الاغاثة المقدمة من دولة الامارات .

وكانت اللجنة المشرفة على توزيع مواد الاغاثة قد قامت بفرض مبالغ تفاوتت من 300-500ريال يمني على كل اسرة تقوم باستلام سلة غذائية من قبل اللجنة المشرفة .

وطالب اهالي احور مركز الاغاثة التابع للهلال الاحمر الاماراتي بالتحقيق في عمليات البيع والشراء التي قامت بها اللجنة المشرفة على توزيع الاغاثة باحور.

من جانب آخر نفى مصدر مسؤول بمكتب الشؤون الاجتماعية والعمل بابين عن علاقة المكتب بما يسمى ملتقى شباب احور الذي قام بالإشراف على توزيع الاغاثة الاماراتية لأهالي احور وانه لا يوجد سجل تعريفي لذلك الملتقى في مكتب المحافظة واضاف المصدر ان هناك ثلاث جهات مخولة بالتوزيع والعمل الانساني في احور تتمثل في المجلس الخيري لأبناء احور وجمعية احور الخيرية ومنظمة الريف وذلك كونهما يحملان اصول تعريفية وقانونية من قبل المكتب بابين .

وعلى صعيد آخر أقدم موظفون محتجون اليوم في عدن على عدم صرف رواتبهم بإغلاق اكبر شوارع مديرية المعلا - الشارع الرئيسي - .

وقال شهود عيان ومواطنون ان محتجين ومحتجات متقاعدين على تأخر صرف رواتبهم اغلقوا طريق رئيسي في مديرية المعلا بعدن مانعين كافة السيارات من المرور بالخطين .