خطة كيري للسلام في اليمن تحدد مصير هادي و"نائبه"

02 09 16 141121114

ذكر مصدر دبلوماسي غربي، أن وزير الخارجية الأمريكي جون كيري يزور العاصمة السعودية الرياض يومي 24 و25 من الشهر الجاري، للالتقاء بسفراء دول الـ 18 ودول مجلس التعاون الخليجي للبحث عن حلول للأزمة اليمنية.

وأوضح المصدر الدبلوماسي الغربي لـوكالة "سبوتنيك"، أن الزيارة تركز على "خطة كيري" التي تم الإعلان عنها، أواخر أغسطس الماضي، في جدة، مشيرا إلى أن الهدف من الخطة هو الوصول إلى حل شامل للأزمة اليمنية.

وأكد المصدر أن الزيارة ستطالب "بسرعة وقف إطلاق النار ووقف العمليات العسكرية على الحدود السعودية، على اعتبار أن ذلك سيفتح خطوات جديدة نحو السلام". ولفت المصدر إلى أن خطة كيري تضمنت الجانبين الأمني والعسكري والسياسي، عكس ما كان عليه الأمر في مشاورات الكويت التي تطرقت إلى الحل الأمني والعسكري فقط، ثم الانتقال للحل السياسي.

وتطرق المصدر إلى أبرز النقاط التي تتضمنها خطة كيري ومنها: الانسحاب من صنعاء وتعز والحديدة كمرحلة أولى، ونقل السلطة من الرئيس هادي إلى نائب رئيس جديد يتم تعيينه بالتوافق والذي بدوره يعين رئيسا للحكومة".

كما تتضمن الخطة "إجراء حوار وطني واسع عقب تشكيل حكومة وحدة وطنية، تضم جميع الأطراف، ورفع الحصار البري والبحري والجوي على اليمن".