ابو العباس: سأمتثل للتحقيق في الامارات أو السعودية لنفي تهمة الارهاب

76E5JLXY 78GCNCاستنكر المدعو  عادل عبده فارع عثمان الذبحاني، الشهير بـ(أبو العباس) إدراج اسمه ضمن قائمة الداعمين للإرهاب من قبل وزارة الخزانة الأمريكية، مؤكدا دعمه لما اسماه "السطلة الشرعية" في اليمن.

وقال أبو العباس في بيان أصدره الجمعة، "لقد تفاجأت وأنا أتلقى الأخبار التي تناقلتها وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي، والتي تم فيها ذكر اسمي ضمن قائمة الداعمين للإرهاب من قبل وزارة الخزانة الأمريكية، وأمام ذلك نؤكد أنه سبق وأن أدنا الإرهاب وأعلنا مواجهته، وهنا أجدد إدانتي واستنكاري لكل أنواع وأشكال وطرق ووسائل الإرهاب، مؤكدا على إيماني بالدولة اليمنية، كما أوكد على تأييدي لشرعية الرئيس عبدربه منصور هادي، حفظه الله، وكذا دول التحالف العربي وجهودها في مكافحة الإرهاب والتطرف".

وأضاف: "بصفتي مواطن يمني أولاً، وأحد الضباط في صفوف الجيش الوطني ثانياً، فإني مستعد للتحقيق في صحة التهمة المنسوبة ضدي، والتي أكرر نفيها قطعاً، وأؤكد استعدادنا للوقوف والامتثال أمام القضاء وجهات التحقيق في اليمن أو دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية القائدتين للتحالف العربي، الداعم للشرعية في اليمن، وذلك في أية قضية يتم اتهامنا بها، وفقا للقوانين النافذة في الجمهورية اليمنية".

واختتم أبو العباس بيانه قائلا: "أؤكد تمسكي بالحق الثابت الذي كفلته الشريعة الإسلامية السمحاء، وهو حق البراءة لكل إنسان حتى تثبت إدانته، وأن القضاء اليمني وحده هو صاحب الحق في الإدانة والعقاب. كما أننا سنعمل على رفع دعوة قضائية لإسقاط التهم الكيدية الزائفة التي تضمنها بيان وزارة الخزانة الأمريكية، ومقاضاتها لما لحقني من آثار في سمعتي وشخصي الاعتباري، كما أحملها مسئولية سلامتي الشخصية".