روسيا: اجراءات التحالف السعودي تقوض عودة الاستقرار والوفاق الوطني باليمن

manar 06278690014987352643عبرت روسيا عن “قلقها البالغ” ازاء تطورات الاحداث في اليمن بعد أن فرض التحالف الذي تقوده السعودية حصارا على المنافذ البرية والبحرية والجوية للبلاد بما فيها الخاضعة لسيطرة القوى الموالية للتحالف .

واشارت وزارة الخارجية الروسية في بيان لها الى

“إطلاق صاروخ بالستي باتجاه السعودية في 4 نوفمبر من الاراضي اليمنية”.

وتابعت ان اطلاق الصاروخ تبناه “القادة الحوثيون” ورغم ذلك فأن “السلطات السعودية تتهم طهران بالوقوف خلف وراء هذا العمل”، مشيرة إلى ان إيران “ترفض هذه الاتهامات قطعيا”.

وأضافت الوزارة أن التحالف الذي تقوده السعودية “ضاعف ضرباته ضد صنعاء بشكل كبير واعلن في 6 نوفمبر حصارا جويا وبحريا وبريا لفترة غير محددة على كافة المناطق اليمنية”.

وقالت الوزارة إن “تطورات الاحداث تثير قلقا بالغا لدى موسكو”

أن يؤدي إلى “تصاعد جديد في المعارك وارتفاع اعداد الضحايا بين المدنيين وتدهور الاوضاع الانسانية الحرجة في اليمن”.

وأضافت “نحن مقتنعون ان فرضية كهذه لا تتوافق مع الاهتمام بالتوصل سريعا الى حل للأزمة في اليمن كما انها تبعد احتمالات عودة الاستقرار والوفاق الوطني في هذا البلد”.