أخبار الرياضةالرياضةرياضة

حمادة صدقى: أوافق على تدريب نادى الزمالك مستقبلا

الرئيسية أخبار الرياضة حمادة صدقى: أوافق على تدريب نادى الزمالك مستقبلا الإثنين، 11 مارس 2024 03:04 م حمادة صدقي كتبت لبنى عبد الله رحب حمادة صدقي، مدرب منتخب مصر الأسبق، بفكرة تدريبه لنادي الزمالك مستقبلا، حال تفكير مجلس إدارة الأبيض فى التعاقد معه لتولي مهمة القيادة الفنية للقلعة البيضاء.   وقال لاعب الأهلي السابق فى مداخلة هاتفية له ببرنامج “المدام في المطبخ”، المذاع عبر أثير إذاعة الشباب والرياضة وتقدمه الإعلامية نجلاء حلمي، “أوافق بالطبع على تدريب نادى الزمالك، أنا مدرب محترف وليس فقط من أجل زوجتي”.   وأضاف صدقي، “فى مباراة الأهلي والزمالك أرفض مشاهدة اللقاء مع زوجتي، خاصة أن نهال زملكاوية متعصبة ومشجعة درجة ثالثة، الزمالك فى مباراة نهائي كأس مصر الأخيرة كان أفضل من الأهلي نسبيًا، وانبسطت جدًا بحرقة دم نهال على خسارة الأبيض”.   من جانبها، أكدت نهال فؤاد، زوجة حمادة صدقي، انتماءها لنادى الزمالك، رغم انتماء زوجها للنادي الأهلي، وقالت خلال استضافتها ببرنامج “المدام فى المطبخ”، المذاع عبر أثير إذاعة الشباب والرياضة وتقدمه الإعلامية نجلاء حلمي، “من صغرى انتمائي لنادي الزمالك، ومع انضمام حمادة صدقي للنادي الأهلي، حاولت تشجيع الأهلي فى ذلك التوقيت، كنوع من الدعم والمجاملة لزوجي وبعد رحيله عدت لتشجيع الزمالك”. وأضافت زوجة حمادة صدقي، “رغم أهلاوية حمادة الطاغية إلا أنني زملكاوية صميمة، وتشجيعي للأهلي في فترة من الفترات مجاملة، ومع وجود حمادة لاعبا في صفوف النادي الأهلي، كنت حاسة أننا عائلة واحدة وكان طبيعي وقتها أشجع الأهلي، والآن أشجع الزمالك وعدت من جديد لصفوف الجماهير”. وتابعت نهال فؤاد، “الزمالك حاليا فريق منتظم ولكن دوما نجد أن هناك شيئا ينقصه، من وجهة نظري أرى أن الفارس الأبيض يعاني في كثير من الأوقات، رغم أن الفريق يمتلك عدد كبير من العناصر المميز، وأفضل حاجة في الزمالك جماهيره منذ إنشاء النادي”. لا توجد تعليقات على الخبر اضف تعليق تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة ارسال عاجل سياسة تقارير حوادث محافظات تحقيقات رياضة اقتصاد وبورصة عرب عالم كاريكاتير فن تليفزيون ثقافة مرأة و منوعات صحة ألبومات مقالات تكنولوجيا فيديو 7 من نحن سياسة الخصوصية © 2020 حقوق النشر محفوظة لـ اليوم السابع تم التصميم والتطوير بواسطة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى