ثقافة

عتبات البهجة 2024.. ما هو تاريخ الفلانتين وتطوره عبر العصور

الرئيسية ثقافة عتبات البهجة 2024.. ما هو تاريخ الفلانتين وتطوره عبر العصور الثلاثاء، 12 مارس 2024 08:58 م مسلسل عتبات البهجة كتب محمد فؤاد شهدت الحلقة الثانية من مسلسل عتبات البهجة الذي يعرض حصريًا على شاشة قناة dmc بالتزامن مع عرضه على منصة watch it، ضمن دراما رمضان 2024، الكثير من الأحداث، حيث تضمنت حوارا بين الفنان محسن منصور مع الأطفال الذين يعملون معه في بيع الأعلام، وبالحديث عن المواسم فتم ذكر موسم “الفلانتين”، ولذلك نستعرض لكم تاريخ الفلانتين – عيد الحب على مر العصور. ويرجع تاريخ عيد الحب الذي تم ذكره في مسلسل عتبات البهجة الحلقة الثانية، إلى العصور الرومانية القديمة، حيث كان الرومان يحتفلون بالعديد من الاحتفالات الشبيهة بعيد الحب الحالي. كانت هناك احتفالات تُعقد في منتصف فبراير تُعرف باسم “لوبركاليا”، وكانت تحتفل فيها بالخصوبة وقدوم الربيع. في هذه الاحتفالات، كان الشباب يقومون بسحب أسماء الفتيات من وعاء ويكونون شركاء لهن خلال الاحتفالات. ومع مرور الوقت، بدأت تظهر تأثيرات مختلفة على عيد الحب. في القرن الثالث الميلادي، ظهرت قصة القديس فالنتينوس، الكاهن الروماني الذي كان يعتبر مؤيدًا للحب والزواج وقد تم إعدامه بوحشية في الرابع عشر من فبراير. ويعتقد البعض أنه بينما كان محتجزًا في السجن، قام بكتابة رسالة حب إلى الفتاة التي كان يحبها ووقعها بـ “مع حبي”، مما أعطى البداية لتقليد كتابة الرسائل الحبيبة في عيد الحب. وفي العصور الوسطى، بدأت تظهر تقاليد مماثلة لاحتفال عيد الحب. وفي ذلك الوقت، بدأت أيضًا ظاهرة تبادل البطاقات والهدايا الصغيرة والزهور بين الأزواج والأحباء في هذا اليوم. أما في القرن الثامن عشر، بدأت تنتشر عادة تبادل بطاقات الحب في المملكة المتحدة. وقد تم تصنيع هذه البطاقات يدويًا وتحمل رموز الحب والرومانسية. وبدأت البطاقات تتطور بمرور الوقت لتصبح مزخرفة وتحمل رسائل الحب القصيرة. ومع تطور التكنولوجيا والاتصالات، أصبحت بطاقات عيد الحب أكثر شيوعًا ويسهل إرسالها عبر البريد الإلكتروني أو وسائل التواصل الاجتماعي. وازدادت شعبية تبادل الهدايا الرومانسية والزهور في هذا اليوم. في الوقت الحاضر، يحتفل الناس بعيد الحب في جميع أنحاء العالم بطرق مختلفة. قد يقوم الأزواج بتبادل الهدايا الخاصة وقضاء وقت مميز معًا، وقد يقوم الأصدقاء وأفراد العائلة بتبادل البطاقات والهدايا للتعبير عن مشاعر الحب والتقدير. كما تُقام العديد من الفعاليات الاحتفالية والحفلات والمأكولات الخاصة بهذه المناسبة. لا توجد تعليقات على الخبر اضف تعليق تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة ارسال عاجل سياسة تقارير حوادث محافظات تحقيقات رياضة اقتصاد وبورصة عرب عالم كاريكاتير فن تليفزيون ثقافة مرأة و منوعات صحة ألبومات مقالات تكنولوجيا فيديو 7 من نحن سياسة الخصوصية © 2020 حقوق النشر محفوظة لـ اليوم السابع تم التصميم والتطوير بواسطة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى