مال واعمال

مصر للغزل والنسيج بالمحلة: إعادة تشغيل المصانع القديمة بنسبة 60‎%‎ لتلبية احتياجات السوق

الرئيسية اقتصاد وبورصة مصر للغزل والنسيج بالمحلة: إعادة تشغيل المصانع القديمة بنسبة 60‎%‎ لتلبية احتياجات السوق الجمعة، 15 مارس 2024 05:00 ص احمد بدر كتب عبد الحليم سالم تم إعادة تشغيل المصانع القديمة بشركة مصر للغزل والنسيج بالمحلة، بنسبه 60% وجاري تشغيل باقي الماكينات، للاستفادة منها في إنتاج غزول عالية الجودة ، في الوقت التي تتجه احتياجات الأسواق العالمية إلي الخيوط السميكة والمتوسطة، والتي تمثل 98.5% من احتياجات الأسواق العالمية والمحليه.   وكشفت مصادر بقطاع الأعمال العام ل” اليوم السابع” أن أهم سبب لتشغيل المصانع القديمة، هو تعويض احتياجات الأسواق المحلية من تلك النوعيات من الخيوط السميكة والمتوسطة؛ لسد العجز  بالأسواق، وتوفير فاتوره تتعدي ال 3 مليارات دولار من استيراد لتلك الخيوط.   أضافت المصادر أن الرئيس التنفيذي العضو المنتدب للشركة المهندس أحمد بدر، وجه بسرعة الاستفاده من إعادة  تشغيل المصانع بالمحلة والتى سبق توقفها الفترة الماضية، حيث تابع بنفسه عمليات التشغيل وتوفير غزول؛ لسد تلك الاحتياجات، وعودة السوق المصري الي حالة الاتزان التدريجي بعد تعاظم الانتاج الفترة المقبلة، وتشغيل المصانع بكامل طاقتها.   وأرجعت المصادر أسباب توقف المصانع إلى خطأ مكتب وارنر  الاستشارى الأمريكي، والذي وضع سياسة خاطئة وأبعد شركات قطاع الأعمال عن المنافسة بالأسواق المحلية وغيرها ، علي الرغم من وجود تكنولوجيا المانية وسويسرية متاحة بمعظم شركات قطاع الأعمال المتخصصة في صناعة الغزل والنسيج ، والتي تنتج خيوطا سميكة ومتوسطة تريكو بمستويات عالمية منافسة بحسب تحليل منتجاتها من الغزول.   وأشارت أن بعض المصانع التى تم تكهينها في شركة ستيا للأصواف والمنسوجات بالاسكندرية ، تم تصدير تلك الماكينات للخارج وتعمل بالفعل، مما يؤكد خطأ الاستشاري.     وعلق خبير صناعة الغزل، أشرف بدوى، أن الماكينات التى تم وقفها وتصفية بعضها وبيعه، كلها موديلات الثمانينات والتسعينات وبحالة ممتازة، وهي قادرة بامتياز علي الوصول إلى المستويات العالمية  مثلما حدث بمصانع المحلة الكبري  مثل مصنع 2 وبقيه المصانع 1 و 3 و7 والتي تتعدي ال 300 ألف مردن.   ودلل علي ذلك بمصنع 5 موديل سنه 1958  بالمحله الكبري، والذي ينتج أرفع خيط بالعالم من أقطان طويلة التيلة فقط وهو خيط 100/2 وخيط 120/2 من جيزه 86 ،وجيزه 94  ، موضحا إنه في نفس الوقت لاتستطيع التكنولوجيا الحديثة إنتاجه الا من الأقطان فائقة الطول مثل جيزة 96  ،أو الأقطان طويلة التيلة الفائقة الطول الناعمة مثل جيزة 87 وجيزه 45.   وأشاد أشرف بدوى، بوزير قطاع الأعمال العام الدكتور محمود عصمت، الذي وجه بإعادة تشغيل المصانع القديمة والاستفادة منها في إنتاج الخيوط السميكة والمتوسطة، وبالتالي تم بنجاح  تشغيل الشركات القوية مثل شركة مصر للغزل والنسيج بالمحلة، بمتابعة يومية من الدكتور أحمد شاكر ، الرئيس التنفيذى العضو المنتدب للشركة القابضة للقطن والغزل والنسيج والملابس، حيث تم أيضا تشغيل مصانع شبين الكوم بكامل طاقتها،  وعليها طلب دائم . لا توجد تعليقات على الخبر اضف تعليق تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة ارسال عاجل سياسة تقارير حوادث محافظات تحقيقات رياضة اقتصاد وبورصة عرب عالم كاريكاتير فن تليفزيون ثقافة مرأة و منوعات صحة ألبومات مقالات تكنولوجيا فيديو 7 من نحن سياسة الخصوصية © 2020 حقوق النشر محفوظة لـ اليوم السابع تم التصميم والتطوير بواسطة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى